Ultimate magazine theme for WordPress.
هيدر 02

استمرار مرونة نشاط الاستثمار المباشر في إفريقيا بشكل ملحوظ على الرغم من عدم الاستقرار والتقلب على مستوى العالم

0

أعلنت الجمعية الإفريقية للاستثمار المباشر (AVCA) عن نشرها لتقرير نشاط إفريقيا في الاستثمار المباشر لسنة 2022. ويعرض التقرير السنوي الرسمي أفكاراً حول جمع الاستثمار المباشر، والاستثمارات وعمليات التخارج في إفريقيا، ويعرض بيانات مكثفة وتحليل عبر استراتيجيات الاستثمار التي تغطي الملكية الخاصة والدين الخاص ورأس المال المخاطر والبنية التحتية ونشاط العقارات – في المناطق المحيطة.

وشهدت أسواق رأس المال الخاص في إفريقيا حجم صفقات مرتفعة في عام 2022. وعلى إثر ذلك، سجلت حجم الصفقات في المنطقة نمواً ملحوظاً على أساس سنوي بنسبة 46%. وعقدت 626 صفقة في عام 2022، وهو ما يشكل تزايداً إيجابياً وسط التوجهات العالمية الواسعة، حيث تراجعت حجم الصفقات بنسبة 15% وتراجعت القيمة بنسبة 26% بما يتوافق مع عدم الاستقرار المتزايد في الاقتصاد خلال النصف الثاني من 2022.

وعلقت آبي مصطفى مدواكور، الرئيس التنفيذي للجمعية الإفريقية للاستثمار المباشر (AVCA) قائلةً: “شهد مجالنا في ظل الظروف الاقتصادية شديدة الصعوبة على مستوى العالم، عدداً حافلاً من عمليات التخارج – وهو الأعلى في التاريخ. ويكشف التنوع المتزايد لفئات الأصول في منظومة الاستثمار المباشر فرص استثمار أوسع في مناطق جغرافية مؤثرة وتشكل سوق عمل لإيجاد مزيد من الحلول للاستجابة للاقتصاد المتغير. يسعدنا أن نشهد الأداء القوي في رأس المال المخاطر والنمو في الملكية الخاصة”.

ويعيد التقرير التأكيد على مكانة إفريقيا بصفتها وجهة استثمار تتماشي مع الآليات المصرفية، وهي السوق الوحيد في العالم الذي شهد نمو في عدد الصفقات الناجحة ورأس المال المستثمر. استُثمر مبلغ 7،6 مليار دولار أمريكي في الاستثمار المباشر في عام 2022، مما يشكل نمو سنوي بنسبة 3 بالمئة في قيم الصفقات عبر القارة خلال عام 2022. يحفز النمو القياسي في حجم الصفقات التي عُقدت بالأسواق المتوسطة (10 ملايين دولار أمريكي – 49 مليون دولار أمريكي) والأسواق الأكبر حجمًا (50 مليون دولار أمريكي – 100 مليون دولار أمريكي) ذلك النشاط. وجذب عام 2022 ثاني أعلى استثمار في رأس المال الخاص خلال العقد الماضي، حفزته التدفقات المالية من صفقات رأس المال المخاطر.

وعلى الناحية الأُخرى، جُمع مبالغ في عام 2022 أكبر من العام الماضي، في حين شهدت قيمة جمع الأموال في 2022 انخفاض سنوي بنسبة 54 بالمئة. أُدير أغلب هذا النشاط من زيادات في رأس المال تتراوح بين 100 مليون دولار أمريكي و250 مليون دولار أمريكي.

يستمر رأس المال المخاطر في السيطرة على التمويل الخاص

كان رأس المال المخاطر أكثر فئات الأصول نشاطًا، إذ يمثل 74% من إجمالي حجم صفقات الاستثمار المباشر وأكثر من نصف قيمة صفقات الاستثمار المباشر، مما يعكس الديمغرافية المتغيرة لقارة إفريقيا. وحيث إن الشريحة السكانية الأصغر سنًا والموجهة نحو التكنولوجيا تحفز الاهتمام بالقطاعات الثورية – نالت الاستثمارات في مجال التكنولوجيا الجزء الأكبر من الاستثمارات المسجلة العام الماضي في القارة.

وحسب التقرير الجديد، فإن الإصلاحات التنظيمية التي تشمل توفير حماية أكبر لحقوق الملكية الفكرية وإزالة الحواجز التي تحول دون الحصول على التمويل حفزت الإبداع في النظام الإيكولوجي للشركات الناشئة، مما يشجع ثقة المستثمر. شجع ذلك على ضخ مزيد من الاستثمارات في الصناعات التي تدمج التكنولوجيا في خدماتها، مثل التكنولوجيا الصحية وهو يتحرك صعودًا.

- Advertisement -

شهد نشاط الملكية الخاصة في إفريقيا نهضة، بتزايد في حجم الصفقات بنسبة 24 بالمئة سنويًا، وزيادة بنسبة 31 بالمئة في قيمة هذه الصفقات. جذب الدين الخاص، وهو فئة أصول تُوفر التنوع وحماية الاستثمار خلال فترات التقلب الاقتصادي، اهتمام كبير في عام 2022 مع نمو النشاط في فئة الأصول بحجم 7،2 ضعف على أساس سنوي.

يستمر المستثمرون في الالتزامات تجاه المناطق والقطاعات المتماثلة

شهد غرب إفريقيا أكثر صفقات الاستثمار المباشر حجمًا في القارة، تتصدرها دولة نيجيريا، بإتمام أكثر من نصف الصفقات في المنطقة في أكبر اقتصاد بالقارة.

غيّر النمو في الملكية الخاصة في جنوب إفريقيا، بصفتها أكثر اقتصاد صناعي في القارة، الانخفاض في الاستثمارات على مدار سنوات وذلك في منطقة جنوب إفريقيا الواسعة. شهد العام الماضي ارتفاع في النشاط بالمنطقة، دعمه النمو في قيم الصفقات المتزايدة في الملكية الخاصة والبنية التحتية.

استمر نشاط الاستثمار في شمال إفريقيا في تحقيق تقدم وسجل زيادة على أساس سنوي بنسبة 52 بالمئة في حجم الصفقات في عام 2022، في حين اقتربت قيمة الصفقات في عام من مضاعفة قيمة الاستثمار المسجل في العام الماضي. شهد شرق إفريقيا تزايداً، حيث ازداد حجم الصفقات بنسبة 71% وزيادة بقيمة أربع أضعاف في قيمة الصفقات، مسجلاً العام الأعلى ربحًا على مدار عقد كامل.

وتوضح الاستثمارات في مناطق متعددة ازدياد حجم الصفقات، حيث يوجه المستثمرون 37% من إجمالي قيمة الاستثمارات في شركات المحافظ الاستثمارية التي تُدير الأعمال في أكثر من اقتصاد بالقارة الإفريقية. واستفاد القطاع المالي من هذا المنهج الذي لا يتقيد بحدود الدول. جعلت صدارة القطاع في حجم صفقات الاستثمار المباشر (29%) والقيمة (32%) منه قطاعًا أكثر جاذبية مرة أخرى، وهو اتجاه يُتوقع استمراره. وتحتل الخدمات التقديرية للمستهلكين المركز الثاني، وقد شهدت ارتفاعًا بسبب الاهتمام المتزايد في قطاعات التعليم والسياحة والبيع بالتجزئة.

تخارج الشركات يحقق رقم قياسي للاستثمارات
وشهد العام الماضي رقم قياسي لعمليات التخارج الناجحة، مع تحقيق 82 عملية تخارج في المناطقة الفرعية. ويأتي التزايد في عمليات التخارج بحجم 2,3 ضعف على أساس سنوي، والذي يسيطر عليه القطاع المالي، بعد مأزق عمليات التخارج المتأخرة بعد فترة فيروس كورونا. أعطى مديرو صناديق الاستثمار المباشر أولوية التصرف في الأصول العام الماضي، وحدث أغلبها في شمال إفريقيا. شكلت مبيعات التجارة ما يقرب من نصف عمليات التخارج بأكملها، مع تشكيل الملكية الخاصة والمشتري المالي ما يقرب من الربع. سجلت عمليات التخارج من خلال طرح سوق الأوراق المالية وأسواق رأس المال مستويات قياسية.

وأضافت آبي: “مع نضج الصناعة، تمثل مقاييس الجمعية الإفريقية للاستثمار المباشر (AVCA) التطور. ونتطلع إلى أن نضيف إلى دور جمعيتنا بصفتها محفز للنمو والاستثمار”.