Ultimate magazine theme for WordPress.

مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر تحقق معدلات نمو قوية خلال النصف الأول من 2022

0

أعلنت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، الرائدة في مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر للسيدات، عن تحقيق معدلات نمو قوية خلال الفترة المالية المنتهية في يونيو 2022، حيث قفزت قيمة محفظة التمويلات لتصل إلى مليار جنيه، مما يساهم في دعم النشاط الاقتصادي وتوجه الدولة نحو تحقيق الشمول المالي.

 

 

وحققت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر طفرة ونمو قوي في محفظة التمويلات القائمة، بعدما بلغت نحو 995 مليون جنيه في نهاية شهر يونيو 2022، مقارنة مع نحو 648 مليون جنيه بنهاية يونيو 2021، بمعدل نمو قدره 53.5% على أساس سنوي.

 

 

واستطاعت المؤسسة تحقيق نموا في عدد العميلات المستفيدات من محفظة التمويلات النشطة، حيث سجل عدد العميلات نحو231560 عميلة بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 181537 عميلة بنهاية يونيو 2021، بمعدل نمو على أساس سنوي بلغ 27.6%.

 

 

وفي إطار حرص مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر على التوسع في إتاحة التمويلات ودعماً للنشاط الاقتصادي، قامت المؤسسة بضخ تمويلات بلغت 958.6 مليون جنيه خلال الـ 6 أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة مع 619.4 مليون جنيه تم ضخها خلال نفس الفترة من العام الماضي، بمعدل نمو 54.7%.

 

 

وفي سياق متصل، سجل عدد التمويلات المصدرة خلال الفترة المالية المنتهية فى يونيو 2022 نحو 49.1 ألف تمويل، مقارنة مع 34.5 ألف تمويل خلال الفترة المقارنة من 2021، بمعدل نمو 42.3% على أساس سنوي.

 

 

وأعربت ريهام فاروق الرئيس التنفيذي لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، عن سعادتها بالنتائج الإيجابية التي حققتها المؤسسة، في إطار دورها الرائد لدعم السيدات أصحاب المشروعات متناهية الصغر وإتاحة التمويل اللازم لنمو وتطوير مشروعاتهن، مشيرة إلى إيمان المؤسسة بأهمية القطاع في دعم الاقتصاد المصري بشكل كبير خلال المرحلة الراهنة.

 

 

وأكدت ريهام فاروق، أن المؤسسة مستمرة في دعم السيدات صاحبات المشروعات متناهية الصغر بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة والوصول إلى جميع الفئات التي تواجه صعوبة في توفير التمويل اللازم للتوسع والتطوير، عبر تقديم حزمة من البرامج التمويلية المتنوعة والتي تشمل منتج التمويل الفردي والتمويل الجماعي وتمويل الأسرة والتمويل الذهبى، مع استهداف التوسع في محافظات أخرى خلال الفترة المقبلة.

 

 

وحرصاً على التوسع والانتشار الجغرافي والوصول لجميع الفئات، افتتحت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر 12 فرعاً جديداً خلال النصف الأول من العام الجاري، ليصل إجمالي عدد الفروع إلى 110 فرعاً منتشرين في 14 محافظة على مستوى الجمهورية، مقارنة مع 98 فرعاً بنهاية العام الماضي.

وتماشياً مع خطة الدولة لتحقيق الشمول المالي ودعم التحول الرقمي، تتيح مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر لعملائها سداد الأقساط عبر ماكينات الدفع الإلكترونيPOS بالتعاون مع شركات “فوري ومصاري وOPay وكاش كول”، وقد بلغت نسبة السداد الإلكتروني للأقساط 98% بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 25% بنهاية يونيو 2021، كما أصدرت المؤسسة 29184 كارت ميزة للعميلات “كمقدم خدمة”، بالتعاون مع البنك الأهلي المصري خلال النصف الأول من 2022، مقابل 10890 كارت ميزة خلال الفترة المقارنة من 2021، وذلك لإتاحة الحصول على التمويل دون الحاجة للذهاب إلى الفروع.

واحتفلت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، في نهاية شهر مارس الماضي، بافتتاح المقر الرئيسي الجديد، وذلك بحضور الدكتورة منى ذو الفقار رئيس مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء وعلى رأسهم الأستاذ عصام العدوي، والأستاذة هناء الهلالي، والأستاذة نيفين بدر الدين.

 

 

وفى إطار دورها للمساهمة في تنمية المجتمع والمسئولية المجتمعية ولإدخال البهجة في قلوب عميلاتها، قامت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر بإعادة تنظيم المصيف السنوي تحت شعار “مؤسسة التضامن بتفرح عميلاتها” بعد توقف لمدة عامين عقب انتشار جائحة كورونا، وذلك من خلال تنظيم رحلة مصيف لمدة أسبوع إلى مدينة مرسى مطروح، شاملة تكاليف الإقامة والانتقالات بالكامل لعدد من العميلات وأسرهن، حيث أعربن العميلات عن فرحتهن بالمفاجأة التي أسعدتهن وأدخلت الفرحة على أسرهن.

 

 

وشاركت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، في الدورة الـ 55 لمعرض القاهرة الدولي الذي يعد من أشهر وأعرق المعارض الدولية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال الفترة من 9 مارس حتى 18 مارس 2022، وقد افتتحت المعرض السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بأرض المعارض في مدينة نصر، بمشاركة العديد من الدول مثل: أندونيسيا، سيريلانكا، العراق، فيتنام..”.

 

 

 

وقامت المؤسسة، بالمشاركة في المعرض من خلال جناح ضخم مقسم إلى مساحات مختلفة لعدد 8 عميلات، لعرض وتسويق منتجاتهن مثل: الإكسسوارات، وأدوات التجميل، وملابس الأطفال، وملابس السيدات، والمفارش، والأشغال اليدوية، وقد حققن مكاسب جيدة خلال فترة تواجدهن في المعرض.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.