Ultimate magazine theme for WordPress.
هيدر 02

اليوم…انطلاق فعاليات المعرض الصينى بالقاهرة 

0

تنطلق اليوم الأحد 5 يونيو فعاليات المعرض الصينى ــ المصرى للتجارة والاستثمار «China Trade Fair»، بمشاركة نحو 160 عارض صينى، ممثلين لأكبر الماركات الصينية والعالمية .

 

 

ومن المقرر انعقاد المعرض الصينى ــ المصرى للتجارة والاستثمار «China Trade Fair»، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات خلال الفترة من 5 يونيو إلى 7 يونيو الجاري .

 

 

ويعد المعرض الصيني التجاري هو سلسلة من المعارض التجارية العالمية البارزة المتخصصة في المنتجات الصينية التي تقام في ثلاثة عشر دولة بما في ذلك بولندا وتركيا والبرازيل والأردن وجنوب إفريقيا والهند ودبي ومصر والمكسيك ونيجيريا وكازاخستان وكينيا ويعود المعرض للانعقاد بالقاهرة بعد فترة توقف لمدة عامين بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا .

 

 

ويأتي معرض هذا العام مختلفًا، حيث يضم أكثر من 300 تخصص صناعى متنوع فى جميع القطاعات، وعددًا من الماركات الصينية الأكثر شهرة حول العالم،و قد تمت مراعاة اختيار الشركات التي تضيف للسوق المصرية كما أن المعرض يمثل فرصة للتجار المصريين للاحتكاك بالسوق الصينية والوقوف على الجديد من المنتجات وإبرام تعاقدات مع الشركات الصينية.

 

 

ويشهد المعرض في دورته الحالية لأول مرة انضمام عارضين صينيين إلى المعرض عن بُعد من خلال نظام عقد اجتماع فيديو مباشر عبر الإنترنت وذلك لإجراء النقاشات التجارية مع المشترين المهتمين بقطاعات الإلكترونيات ، والأدوات المنزلية ، والمنسوجات والملابس ، ومواد البناء ، والأدوات الصحية ، وقطع غيار السيارات والآلات وغيرها .

 

 

- Advertisement -

وبحسب تصريحات الشريك الصينى، بينو بلاى، رئيس مجلس إدارة الشركة المتخصصة فى تنظيم المعارض التجارية حول العالم، فإن المعرض يأتى فى ضوء التقارب المصرى ــ الصينى، ووفق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، ونظيره الصينى شى جين بينج، بتنمية العلاقات التجارية.

 

 

وأوضح بينو بلاى ، أن اختيار الصين إقامة المعرض فى مصر يأتى إيمانًا بالفرص الواعدة فى السوق و ثقتها الشديدة فى مناخ الاستثمار الجاذب للشركات العالمية.

 

 

وأضاف بينو بلاى ، أن المعرض يهدف إلى نقل التكنولوجيا الصينية لمصر، والعمل على إبرام تعاقدات بين الصناع والتجار فى البلدين، وذلك ضمن خطة الحكومتين المصرية والصينية لتحويل مصر لمركز لوجستي ومركز لتصدير المنتجات الصينية لدول العمق الإفريقي والشرق الأوسط .

 

و أوضح أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعد سوقًا مهمًا للمصنعين الصينيين ، وقد بذلت الشركة جهودًا متضافرة لضمان قدرتها على جلب المصنعين المناسبين .

 

ورأي بينو بلاى أن ، الشكل الجديد والذي سيشهد انضمام عارضين صينيين إلى المعرض عن بُعد عبر الإنترنت ، سيمكن العارضين الصينيين من عرض أحدث منتجاتها في الموقع الالكتروني للمشترين ، وفي الوقت نفسه ، يمكن بدء اجتماع فوري بسهولة من قبل الوكلاء المحليين لدعم التواصل الفعال بين العارضين الصينيين والمشتري المحلي محادثات تجارية .