Ultimate magazine theme for WordPress.
آخر الأخبار
فيليب موريس مصر تعلن عن الأسعار الجديدة لمنتجاتها بالشراكة مع وزارتي الصحة والتعليم.. "منظمة الصحة العالمية" بالتعاون مع بنك الطعام يطلقان مبادرة "الش... Doctors and Experts Call on Governments to Regulate their Trade to Protect Smokers from Traditional ... أطباء وخبراء دوليون يرفضون حظر منتجات التدخين البديلة.. ويطالبون الحكومات بتنظيم تداولها لحماية المد... البارون للتطوير العقاري تطلق أحدث مشروعاتها وباكورة أعمالها فى المشروعات السكنية بإستتثمارات تتجاوز ... رئيس مجلس النواب يبحث مع رئيس جهاز النهر الصناعي خطط حماية مورد المياه البنك الزراعي المصري يبدأ استلام محصول القمح من المزارعين والموردين في 190 موقع على مستوى الجمهورية بحضور 20 علامة تجارية .. إقبال ملحوظ على معرض « Franchise Expo By Egy Map » لاستكشاف الفرص الاستثمار... «صيدلية العزبي» تُطلق فرع Flagship الأول من نوعه في مصر، محاكية لمستوى الصيدليات العالمية الصامولي: الملتقى يهدف إلى توظيف نظم الذكاء الاصطناعي لتحقيق رؤية مصر 2030 وتطلعات الجمهورية الجديدة...

المغرب يتوقع أن يقفز الإنفاق على الدعم إلى 3.2 مليار دولار

0

قال رئيس الوزراء المغربي أمام البرلمان اليوم الإثنين، إن المغرب يتوقع ارتفاع الإنفاق على دعم القمح اللين وغاز الطهي والسكر إلى 32 مليار درهم (3.2 مليار دولار) من 21 مليار درهم العام الماضي، بسبب ارتفاع الأسعار العالمية.

وأضاف رئيس الوزراء عزيز أخنوش أن الحكومة خصصت 17 مليار درهم للدعم في الميزانية وأن النقص سيعوضه ارتفاع عائدات الضرائب.

وقال أخنوش: “لم نلجأ حتى الآن إلى قروض إضافية أو استخدام خط للسيولة”، مضيفاً أن إيرادات الضرائب ارتفعت بمقدار الربع بحلول نهاية فبراير (شباط) مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وكان البنك المركزي المغربي قال الشهر الماضي إن العجز في الموازنة العامة سيظل دون تغيير عند 6.3 بالمئة، مشيراً إلى زيادة في مبيعات الفوسفات.

- Advertisement -

وتتوقع الحكومة أن يبلغ النمو 1.7 في المئة هذا العام، انخفاضا من 7.3 بالمئة العام الماضي، بعدما أدت أسوأ موجة جفاف في عقود إلى تراجع الإنتاج الزراعي.

وقالت وزارة الزراعة إن 53 بالمئة من محصول القمح فُقد بسبب الجفاف هذا الموسم.

وأنهى المغرب الدعم للديزل والبنزين في 2015، لكنه قدم مساعدة لمشغلي وسائل النقل مثل الشاحنات وسائقي سيارات الأجرة للتخفيف من تأثير ارتفاع الأسعار.

وقدم أيضاً ملياري درهم لقطاع السياحة الذي تضرر من الجائحة وعشرة مليارات درهم لمساعدة المزارعين في التعامل مع آثار الجفاف.