Ultimate magazine theme for WordPress.
هيدر 02

عقار جديد مضاد للفيروسات يقضي على كورونا في يومين

0

يمكن لعقار جديد مضاد للفيروسات متوفر في أستراليا القضاء على فيروس كورونا النشط في الجسم بعد أقل من يومين من العلاج، وقد يكون فعالًا ضد جميع المتغيرات.

و أظهر جميع المشاركين الذين تناولوا 800 ملغ يومياً من كبسولات Molnupiravir التي تباع تحت الاسم التجاري Lagevrio في تجربة بحثية أوروبية عدم وجود أي علامة على وجود الفيروس في اليوم الثالث من بدء العلاج. وقبل العلاج، كانت نتائج جميع المرضى إيجابية في اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل.

وحتى الآن العقار متاح للاستخدام المحدود في أستراليا، و تأتي الأخبار الإيجابية مع زيادة حالات Omicron BA.2 في أستراليا، حيث تم تسجيل 20389 حالة في نيو ساوث ويلز، و 9149 في فيكتوريا و9435 في كوينزلاند يوم السبت. واستمرت الإصابات الجديدة في الارتفاع منذ منتصف فبراير (شباط)، وبلغ متوسط الحالات اليومية الجديدة أكثر من 56000 في جميع أنحاء أستراليا في الأسبوع الأخير من مارس (آذار).

- Advertisement -

و أظهرت النتائج أنه في اليوم الثالث من العلاج، تم اكتشاف فيروس كوفيد 19 المعدي لدى صفر من 92 من المشاركين المصابين بالفيروس المعدي في الأساس والذين تلقوا عقار مولنوبيرافي، مقارنة مع 21.8 % من المشاركين الذين تلقوا العلاج الوهمي.

و تم إجراء الدراسة من قبل العلماء العاملين في شركة Merck & Co المصنعة للدواء، بما في ذلك الدكتورة جولي ستريزكي. وأعلنت الشركة في يناير (كانون الثاني) أن عقار Molnupiravir كان فعالاً ضد Omicron BA.2 في التجارب المعملية، بعد فترة وجيزة من وجود مخاوف من عدم فعالية الأدوية المضادة للفيروسات غير ذات الصلة ضد السلالة السائدة الآن.

وقالت الشركة إن مولنوبيرافير أظهر “نشاطا واسعا” ضد فيروسات كورونا، بما في ذلك كوفيد 19 ومتغيراته المثيرة للقلق. لوحظ أن فعالية الدواء تعتمد على تناول المريض له في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض.

ووفقاً لمعلومات المستهلك، فإن الجرعة الموصى بها هي أربع كبسولات كل 12 ساعة لمدة خمسة أيام، وتعتبر الآثار الجانبية “طفيفة ومؤقتة” ولكن يمكن أن تشمل: الإسهال والغثيان والدوخة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.