Ultimate magazine theme for WordPress.
آخر الأخبار
شركه HDA للتطوير العقاري تعلن عن انطلاق مشروع "تايم سكوير" فى مدينة قنا الجديدة "مصر الخير" تعلن نجاح حملتها "إفطار صائم" للعام الثاني عشر على التوالي وتختتمها بفرحة توزيع كروت ملا... باستثمارات 200 مليار جنيه "مجموعة عربية للتنمية" تحتفل بالحصول علي الرخصة الذهبية لـ"فندق فيرمونت صن... عضو غرفة التطوير العقاري: الرئيس وضع الصعيد على خارطه الاستثمار العقاري والتنمية فوز شركتين ناشئتين مصريتين بجائزة Underdog المقدمة من اندرايف ايربن ايدج للتطوير العقاري تتعاقد مع شركة MRB لإدارة وتشغيل مشروعها الجديد في التجمع الخامس مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب تُطلق حملتها الإعلانية لدعم مرضى القلب في شهر رمضان نادي بيراميدز يشارك مؤسسة "بنك الطعام" تعبئة كراتين رمضان لدعم الأسر الأكثر احتياجاً شبكة الجيل الخامس تساهم في تخطي الحواجز وتعمل على إعادة تشكيل مستقبل الألعاب جوميا" و"مؤسسة النادي الأهلي" يتعاونان في حملة للتنمية المجتمعية في شهر رمضان

بسبب النفط…الطاقة الدولية تنصح بالعمل عن بعد ومنع السيارات يوم الأحد والسفر بالقطار لا الطائرة

0

دعت وكالة الطاقة الدولية اليوم الجمعة الحكومات لوضع إجراءات فورية لخفض الاستهلاك العالمي للنفط، في غضون أشهر، بعد المخاوف على الإمدادات الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت الوكالة إن المقترحات العشرة التي وردت في تقريرها تشمل زيادة العمل عن بعد، وخفض الحدود القصوى للسرعة، بإمكانها خفض الاستهلاك في الاقتصادات المتقدّمة بـ2.7 مليون برميل يومياً في الأشهر الأربعة المقبلة.

وأدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار الوقود بشكل كبير ودفع اقتصادات كبرى مثل الولايات المتحدة، وكندا إلى فرض عقوبات على روسيا بحظر استيراد النفط منها.
وفي ظل التهديد بانخفاض إمدادات النفط الروسية أكثر، هناك خطر تقلص الأسواق أكثر، وارتفاع أسعار النفط بشكل كبير في الأشهر المقبلة في وقت يدخل فيه العالم موسم ذروة الطلب، حسب الوكالة.

- Advertisement -

وخلص التقرير إلى أن زيادة إمدادات الخام لن تنجح في تخفيف الضغوط القائمة، بعد خيبة الآمال إثر اجتماع أوبك+، تحالف الدول المنتجة للنفط الذي تقوده روسيا والسعودية.

وأفادت الوكالة بأنه يمكن خفض الطلب في اقتصادات العالم الأكثر تقدّماً التي تمثّل حوالي 45% من الطلب العالمي على النفط.

وستهدف الخطة من عشر نقاط، التي يمكن أن تطبّقها الحكومات، النقل الذي يمثّل “غالبية الطلب على النفط”، وتشمل خفض الحد الأقصى للسرعة والعمل عن بعد 3 أيام في الأسبوع، والتوقف عن استخدام السيارات أيام الأحد، وخفض تكاليف النقل العام، وزيادة استخدام القطارات للرحلات البعيدة بدل الطائرات.